e- commerce التجارة الالكترونية

شرح التجارة الإلكترونية e-commerce وأهم الأسرار والنصائح| مشروع

المحتويات:

ماهي التجارة الإلكترونية.

أنواع التجارة الإلكترونية.

المتجر الإلكتروني، الفوائد والعيوب.

أسرار ونصائح العمل في التجارة الإلكترونية.

ماهي التجارة الإلكترونية:

التجارة الإلكترونية e-commerce بدأت وانتشرت من دول العالم المتقدمة إلى أن وصلت فيما بعد إلى الوطن العربي وأصبحت جزء من الحياة اليومية، حيث أن العمل على الإنترنت أصبحت شائع بدرجة كبيرة أكثر من ذي قبل على مدار السنوات الأخيرة ولا سيما العمل في التجارة الإلكترونية.

سوف نقوم بشرح تفصيلي عن التجارة الإلكترونية وطرق العمل بها وكذلك أهم أسرار ونصائح العمل التجارة الإلكترونية.

أنواع التجارة الإلكترونية:

في التجارة الإلكترونية يوجد العديد من الأنواع وكل نوع منها مخصص لطريقة عمل معينة، وهي كالتالي :

Business to Business ويطلق على هذا النوع في التجارة الإلكترونية B2B

في هذا النوع يكون البائع شركة والمشتري شركة، وهو يستخدمه من لديه مخزون وكميات من المنتجات عادة مثل موقع alibaba وعمليات البيع والشراء تأخذ وقت طويل بعض الشيء عن غيره من الأنواع، لذا يتطلب القليل من الصبر والحنكة.

Business to Customer ويطلق على هذا النوع من التجارة الإلكترونية B2C

وهو يعني أن البائع يكون هو الشركة بينما المشتري يكون هو الطرف الآخر، وهذا النوع من التجارة الإلكترونية هو الأشهر والأكثر إستخداما مثل موقع Amazon فهو جيد للشركة بسبب قدرتها على البيع حتى بالقطعة، وللمشتري حيث يوفر له إختيارأي شيء يريد شرائه دون قيود.

Customer to Business ويطلق على هذا النوع في التجارة الإلكترونية C2B

طريقة عمل هذا النوع عكس السابق، ولكن تعد الشركات هي المستفيد الأكبر في العديد من الأشياء مثل موقع thejewelrybuyers، حيث يقوم المستهلك بعرض خدماته أو منتجاته على الشركة وفي حال كان كما تحب الشركة ويحقق لها ربح جيد فسوف تتم العملية بنجاح.

Customer to Customer يطلق على هذا النوع في التجارة الإلكترونية C2C

وهذا النوع في التجارة الإلكترونية مميز، حيث يكون البائع هو مستهلك والمشتري يكون مستهلك أيضا وهو شعبي حيث يقوم العديد من الأشخاص ممن لديهم منتج ويريدون بيعه بعرضه على منصات متخصصة مثل Ebay وفي المقابل هناك أشخاص يرغبون في هذه الخدمة أو المنتج.

قد يفيدك قراءة ……. الربح من برامج التسويق بالعمولة Affiliate Marketing اضغط هنا

المتجر الإلكتروني:

من أجل العمل في التجارة الإلكترونية يفضل إمتلاك متجر إلكتروني الذي يحقق العديد من الفوائد وأهمها :

فوائد المتجر الإلكتروني:

الوقت:

يوفر المتجر الإلكتروني عليك الوقت الكثير، حيث يمكنك عرض منتجك وبيعه وأنت جالس في مكتبك أو بيتك أو من خلال العمل عليه متى تشاء ، على عكس وجود المتجر على أرض الواقع.

الإدارة:

أنت تكون صاحب القرار ولك الحرية الكاملة في إدارة المتجر الإلكتروني كيفما تشاء وتتحكم فيه لوحدك دون الحاجة إلى موظفين ، وكذلك يمكنك من وضع الأسعار والتعديل عليها.

التكاليف:

وجود المتجر الإلكتروني لايكلفك الكثير من المال مثل ماتدفعه من تكاليف في متجر على أرض الواقع، مثل مصاريف الكهرباء والماء ورواتب موظفين وضرائب … وغيرها.

الإنتشار:

يحقق لك المتجر الإلكتروني إنتشار واسع ليس فقط في منطقتك الجغرافية بل يمتد إلى كل أنحاء العالم مع الإستمرارية في العمل والتقدم في المستقبل، فقط في البداية حاول أن تمنح الثقة لعملائك في حيزك الجغرافي لكي تنجح وتنطلق نحو أفق عالمية أوسع.

قد يفيدك قراءة …. دليلك الشامل في الربح من المدونة من هنا

عيوب المتجر الإلكتروني:

لايوجد عمل ليس فيه عيوب أو نواقص بطبيعة الحال، ففي المتجر الإلكتروني فيه بعض المساوئ التي يجب معرفتها ومنها :

امتلاك مستودع:

إحدى أساسيات أي تجارة وجود مستودع من أجل تخزين المنتجات فيه، وبالنسبة للمتجر الإلكتروني فلا بد لك من تأمين مستودع تضع فيه ماتريد بيعه ولكن يمكن حل هذه المشكلة بإستأجار مكان ما وتخصيصه لذلك، وهناك حل آخر هو بأن تقوم بتوفير المنتجات على حسب الطلب أول بأول.

المنافسة:

أي تجارة أو مجال عمل لابد من أن يوجد فيه منافسين، وفي التجارة الإلكترونية يوجد منافسة أيضا لذلك يجب أن يكون لديك مايميزك عن غيرك من أصحاب المتاجر مثل جودة المنتج أو العروض التي تقدمها أو التحسين والتطوير في مجالك على سبيل المثال.

تسليم البضاعة:

هذه النقطة في التجارة الإلكترونية تشكل صعوبة بعض الشي إذا لم يكن لديك خطة شحن وإيصال المنتجات إلى الزبائن بأقصر وقت لترضيهم وبأقل تكلفة لك لكي تخفض التكاليف، ومن أجل هذا إحرص على التعامل مع شركات شحن موثوقة وعلى أن يكون تغليف المنتج جيد وإيصاله إلى الزبون كما هو دون حدوث مشاكل فيه وهذه العمليات اللوجستية إحدى التحديات التي تواجهك أثناء العمل.

إنشاء مستودع:

إحدى النقاط التي يجب تسليط الضوء عليها في التجارة الإلكترونية هي الحاجة إلى مكان مثل مستودع من أجل تخزين منتجاتك والحفاظ عليها إلى حين طلبها من قبل الزبائن، وفي لم يكن لديك مستودع فيوجد حل بديل وهو توفير المنتج إلى المشتري وتجهيزه متى يطلبه.

قد يفيدك قراءة …. دليلك الشامل في ربح المال من الانترنت من هنا

e-commerce
e-commerce التجارة الإلكترونية

نصائح وأسرار التجارة الإلكترونية:

منتجات جيدة:

إذا أردت الحصول على مبيعات وأرباح أكثراجعل أفضل منتجاتك تظهر على واجهة متجرك الإلكترونية، وإحرص على كسب رضا العملاء وامتنانهم للخدمة أو البضاعة التي يحصلون عليها، بالإضافة إلى زيادة تقييم متجرك الإلكتروني والتوصيه فيه من قبل الزبائن.

صفحات التواصل الإجتماعي:

إنشاء صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي يساعدك كثيرا في زيادة الوعي بعلامتك التجارية ويزيد من نسبة الزبائن على المتجر الإلكتروني لذلك اهتم بشكل جيد في صفحات التواصل الإجنماعي.

الدعاية والإعلان:

من أكثر الأمور التي توصل متجرك الإلكتروني إلى جمهور ومشترين مهتمين بمنتجك هو عن طريق الدعاية والإعلان حيث أن أغلب الزبائن تحتاج إلى تقديم المنتج لها بصورة جيدة توضح ماقد يستفيدون منه في حال قرروا عملية الشراء.

متابعة السوق:

في التجارة الإلكترونية تنمو الأعمال بطريقة أسرع من التي عليها في التجارة على أرض الواقع، لذلك عليك متابعة السوق عن كثب من أجل أخذ الحيطة والحذر في حال حدوث أي تغييرات مثل أنواع المنتجات التي زاد عليها الطلب في فترة ما أو فتح متاجر إلكترونية جديدة منافسة لك.

محتوى جيد:

إن محتوى المتجر الإلكتروني من مقالات تتحدث عن المنتج والصور العالية الدقة وغيرها تلعب دور كبير في عكس الصورة عن متجرك الإلكتروني إلى الزبائن وكذلك حثهم على الشراء ومتابعة منتجاتك وعروضك بشكل دائم.

قد يفيدك قراءة …. العمل عن بعد وأهم الفوائد والعيوب من هنا

وسائل الدفع الإلكترونية:

العمل على الإنترنت والتجارة الإلكترونية له طرق مختلفة من أجل دفع أو قبض المال، وتتم كلها بواسطة وسائل دفع إلكترونية منها ماهو موثوق ومعروف على مستوى العالم ومن أشهرها paypal لذا أحرص على توفير وسائل دفع مريحة وآمنة للمستهلكين وهذه النقطة حساسة جدا لأن الزبائن إذا لم يشعروا بالثقة والأمان في عملية الدفع تأكد تماما أنهم لن يقوموا بالشراء.

الدعم الفني:

في التجارة الإلكترونية يجب أن يكون هناك شخص أو أكثر من أجل الرد على الزبائن والإجابة عليهم في حال كان لديهم أي إستفسار، وأيضا من أجل متابعة عمليات البيع التي تتم عن طريق متجرك الإلكتروني في حال وجود عملية إسترجاع أو ماشابه.

قد يفيك قراءة … العمل عن بعد وأهم الفوائد والعيوب من هنا

التجارة الإلكترونية مجالها واسع ولاتخلو من العوائق والصعوبات ولكن نسبة تحقيق الأرباح تكون كبيرة عدا عن التوسع والإنتشار على مستوى العالم مما سيزيد من عدد الزبائن ويزيد من قيمة علامتك التجارية مع مرور الوقت.

بالتالي إذا ماقارنا التحديات مع الفوائد التي ستحققها ، سوف نجد أن وجود متجر إلكتروني والعمل في التجارة الإلكترونية قرار صائب وستكون النتائج مرضية .

أشكركم على متابعة المقال إلى هنا ولكنه فعلا يستحق، وأرجو أن تكونوا قد استفدتم.

أتمنى أن لاتنسوني من صالح الدعاء.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *