مشروع زراعة اللوز

دراسة جدوى مشروع زراعة اللوز و نصائح أصحاب التجربة

يعتبر مشروع زراعة اللوز من ضمن المشاريع الناجحة جداً بشكل خاص لمن يعرف كيف يزرع و يهتم بأشجار اللوز و يعمل على زيادة إنتاجيتها، و هذا المشروع لا يرتبط بأصحاب الخبرة فحسب.

بل إن أي شخص يملك رأس مال يمكنه الاستثمار في تجارة اللوز و ذلك من خلال توظيف أصحاب الخبرة للعمل في الأرض من ري و تقليم للأشجار و غيرها من الأعمال حتى يتم الحصاد و جمع الثمار.

دراسة جدوى مشروع زراعة اللوز

من خلال موقعنا مشروع كوم سنحاول تقديم شرح موسّع و معلومات تفصيلية حول مشروع زراعة اللوز بحيث يمكن فهم طبيعة العمل و أهم الأمور التي يجب الإنتباه لها قبل و أثناء الزراعة من أجل الحصول على موسم جيد من حيث كمية الإنتاج و حجم الأرباح.

أهمية زراعة اللوز من الناحية الإقتصادية

يمكن حصاد هذه الثمار خضراء أو جافّة و لكل منها طريقة في الاستفادة منها، حيث أن ثمار اللوز الخضراء يكون وزنها أثقل و أرخص على عكس الجافّة تكون أخف و ثمنها أغلى.

كما أن لثمار اللوز استخدامات عديدة تدخل في كل من الطعام (الطبخ) و صناعة الحلويات و الشوكولاته و غيرها من المنتجات، عدا عن استخراج حليب اللوز (غالي الثمن) و أيضاً زيت اللوز الذي يستخدم في مستحضرات التجميل والعناية بالشعر.

لذلك فإن لثمار اللوز أهمية بالغة من الناحية الإقتصادية و الطلب على هذا المنتج كبير جداً، و يبلغ الإنتاج العالمي من اللوز سنوياً أكثر من 3 ملايين طن.

موطن زراعة اللوز بلاد الشام وتركيا، ويزرع في أماكن عديدة حول العالم منها دول شمال إفريقيا وإسبانيا وأستراليا والسعودية واليمن.، ومعظم الإنتاج يأتي حاليا من ولاية كاليفورنيا الأمريكية تليها اسبانيا ثم المغرب.”المصدر

حيث تتصدر الولايات المتحدة الأمريكية في الإنتاج العالمي بمعدل سنوي يزيد عن 200 طن.

أما على مستوى الوطن العربي فتعتبر المملكة المغربية من أوائل الدول المنتجة بأكثر من 112 ألف طن سنوياً و من ثم سوريا و بعدها تأتي الجزائر و تونس.

قد يهمك …

أفكار مشاريع خدمية مربحة للشباب و مفيدة للمجتمع

مشروع زراعة اللوز

يحتاج المشروع إلى متطلبات و معدات و عمالة و لوازم أخرى وهي كما يلي:

موقع ومساحة المشروع

موقع المشروع يجب أن يكون ضمن المناطق الزراعية بلا شك و لكن عليك التأكد من جودة التربة و التي يجب أن تكون خصبة جيدة التصريف من أجل مساعدة أشجار اللوز على النمو و إعطاء ثمار جيدة من حيث النوع و الكم.

و يجب التأكد من وصول الكهرباء و الماء إلى الأرض و جميع أساسيات الحياة من بنية تحتية ووسائل النقل و أماكن التسوّق و غير ذلك.

أما بالنسبة للمساحة فهنا يُفضل أن تكون كبيرة قدر الإمكان بحيث لا تقل عن 12 دونم، على حسب رأس المال المتوفر لديك.

المعدات الزراعية

أهم المعدات الزراعية و الأدوات التي يجب الإهتمام بها هي كما يلي:

  • شراء كمية من شتلات اللوز بما يتناسب مع مساحة الأرض، وهناك أنواع عديدة منها لذلك احرص على اختيار النوع الأكثر طلباً في السوق.
  • توفير أسمدة عضوية من أجل سرعة نمو الثمار و تحسين جودتها فهي ضرورية جداً لأنها تحتوي على الفوسفور و الكالسيوم و غيرها من العناصر العضوية المفيدة للتربة و الزراعة بشكل عام.
  • لا بد من شراء معدات للحفر و زراعة الأشجار و هي ليست خاصّة بزراعة اللوز لأنها معدات زراعية عامّة يتم العمل بها و يعرفها الفلاحين و أصحاب الخبرة، و منها الحفّارات اليدوية و السلالم الخشبية و غيرها من المعدات التقليدية.
  • يجب الإهتمام بتركيب خراطيم لري الأشجار بنظام التنقيط، و أيضاً لا بد من وجود خزان مياه كبير أو بئر داخل الأرض من أجل الحصول على المياه المطلوبة لعملية الري.
  • ألبسة وأحذية وكفوف وطواقي خاصة للعمال.

وقت زراعة اللوز

تزرع أشجار اللوز في الشهر الثاني عشر من السنة و إذا كان موقع الأرض في المناطق المرتفعة يساعد ذلك في الاستفادة من مياه الأمطار وتراكم الثلوج و التي تذوب و تتحول إلى مياه.

قد يهمك أيضاً …

أفكار مشاريع صغيرة لم تخطر على البال

محصول أشجار اللوز

تختلف كمية اللوز التي يمكن حصادها من الشجرة الواحدة على حسب حجمها و مدى جودة ثمارها و حملها.

و بشكل متوسط يمكن أن تكون كمية اللوز الأخضر (غير الجاف) في الشجرة الواحدة بين 40 – 50 كغ، أو 25 كغ إذا كان اللوز جاف.

و لا يمكن التنبؤ بالكمية لأن هذا الأمر يتوقف على:

  • نوعية أشجار اللوز (صنف الشتلات).
  • العوامل المناخية.
  • الزراعة الصحيحة و الإهتمام بالشجر.
  • مدى تأثر الأشجار بالحشرات والآفات الزراعية.

الأمراض والآفات التي تواجه محصول زراعة اللوز

بشكل عام فإن زراعة أشجار اللوز و غيرها من الثمار تواجه تحديات يجب العمل على مواجهتها بأفضل طريقة ممكنة، ومن أهم الأمراض و الآفات التي تؤثر على محصول زراعة اللوز هي:

الذبول الفطري

وهو عبارة عن مرض فطري ينتقل من التربة إلى جذور أشجار اللوز ويقوم بمنع وصول المياه والعناصر الغذائية عن طريق الجذور من التربة إلى أجزاء الشجرة، وبالتالي يؤدي إلى ذبول شجرة اللوز وموتها، وهذا المرض يُسبب خسارة كبيرة في محصول أشجار اللوز.

سوس العنكبوت

مرض سوس العنكبوت يُعد من الآفات الخطيرة التي تهاجم أشجار اللوز بالأخص في موسم الصيف، وهي سريعة التكاثر والانتشار.

حيث تقوم هذه الآفة بامتصاص العصارة من أوراق أشجار اللوز، ممّا يؤدي إلى ضعف أشجار اللوز وبالتالي موتها أيضاً.

المسافة بين أشجار اللوز

لا بد من تنظيم الأرض بحيث يتم توزيع الأشجار ضمن مسافة مناسبة فيما بينها، مع الإنتباه إلى الأراضي المحيطة لكي لا تكون عائق لنمو أشجار اللوز و يؤثر على وصول الشمس و تهويتها.

و بما أن شجرة اللوز تحتاج إلى كثير من الضوء والهواء من أجل مساعدة الأزرار الزهرية والثمار فإن مسافة 6 – 8 أمتار بين الأشجار كافية.

أنواع ثمار اللوز

لعلّ أكثر أنواع اللوز المعروفة في المنطقة العربية هي العوجا والمخملي حيث تباع كمية من ثمارها خضراء في فصل الربيع، بينما هناك أنواع معروفة عالمياً لأنها أتت من الولايات المتحدة و التي ذكرنا لكم أنها البلد الأول في إنتاج ثمار اللوز، و أشهر الأنواع التي يمكن زراعتها هي:

  • لوز الكرمل: و هو نوع شهير من لوز كاليفورنيا، يستخدم هذا النوع من اللوز على نطاق واسع في السلق والتحميص.
  • اللوز بوتي: هو من بين المكسرات الشعبية في جميع أنحاء العالم، هذا الجوز صغير الحجم نسبيًا وقصير وممتلئ قليلاً ويأتي بسطح متجعد.
  • سونورا اللوز: أيضاً هذا النوع معروف من ولاية كاليفورنيا الأمريكية الذي يُنظر إليه على قشرته و حبته المميزة.
  • لوز ميشن: و له قشرة صلبة و لونه داكن مجعد مما يجعله الخيار الأمثل للوز المنكّه، والنواة الداخلية صغيرة، المنتجون عادة لا يبيضون هذا النوع من اللوز بسبب تجاعيد الجلد الداكنة.

يفيدك أيضاً …

أفكار مشاريع صغيرة ناجحة و مربحة للشباب

ري شجرة اللوز 

عادةً احتياجات شجرة اللوز من الماء تتراوح ما بين 800 – 850 ملم في السنة، لهذا يُنصح بالري في الفترة ما بين يونيو- يوليو وهي الفترة التي تكون فيها شجرة اللوز أكثر تعطشاً للمياه.

كما هو الحال بالنسبة لجميع الورديات المثمرة، فإن أصناف اللوز ذاتية التنافر أي أنها غير قادرة على أن تخصب ذاتيا باستثناء بعض الأصناف كالوران.

العمالة اللازمة للمشروع

يعتمد عدد العمالة على مساحة الأرض و كمية الأشجار التي تحتاج إلى زراعة و رعاية، و لكن بشكل مختصر يمكن القول أن العمالة المطلوبة من أجل زراعة اللوز تعتمد على أشخاص لزراعة الأشجار و الإهتمام بها مع تأمين سكن مناسب لهم داخل الأرض.

و لهذا الأمر يمكن توظيف عاملين بشكل دائم، بينما في المرحلة الأولى للمشروع (الزراعة) و الأخيرة (الحصاد) فتحتاج إلى عمالة مؤقتة بأجر يومي.

الجدير بالذكر أن الأرض تتطلب حرث بالتراكتور الزراعي مرتين أو أكثر في السنة، و يقوم بهذا العمل شخص متمرّس.

نصائح نجاح مشروع زراعة اللوز

من خلال تجارب بعض الاشخاص الذين عملوا في المجال و من أجل نجاح مشروع زراعة اللوز و تحقيق أرباح عالية منه فلا بد من الإنتباه والإهتمام بما يلي:

  • قبل البدء بالمشروع يُفضل عمل دراسة جدوى تفصيلية خاصّةً إذا كان رأس المال كبير و تطلعات صاحب المشروع كبيرة.
  • كلما كانت مساحة الأرض أكبر كان أفضل من ناحية زيادة الإنتاجية و تحقيق الأرباح.
  • يجب اختيار شتلات اللوز بحيث تكون عالية الجودة و من مكان معروف.
  • لا بد من توظيف أصحاب خبرة في زراعة أشجار اللوز و الإهتمام بها على مدار الموسم.
  • أشجار اللوز عادةً تأخذ مساحة كبيرة بسبب حجمها لذلك حاول أن تكون المسافة مناسبة فيا بينها، مع الحرص على توفير المياه لها.

أخيراً أهم نصيحة هي أن لا تنسى {حق الله} عليك في دفع زكاة المال و العمل على {طاعة الله}.

قدمنا لكم دراسة جدوى مشروع زراعة اللوز بشكل أولي بحيث تساعدكم قبل البدء بالعمل و خاصةً إذا لم تكونوا من أصحاب الخبرة، وهذا المشروع مربح جداً في الحقيقة إذا تم العمل بالشكل الصحيح مع توفير متطلبات الزراعة و الوسائل الأخرى.

أرجو أن تكونوا قد استفدتم و أصبح لديكم تصوّر جيد في كيفية القيام بالمشروع و أهم النقاط التي يجب الإهتمام بها من البداية للنهاية.

أتمنى أن لا تنسوني من صالح الدعاء.

error: Content is protected !!